5 نصائح للمصابين بأمراض الكبد خلال الصيام في رمضان

يقضي الصيام على السموم وينشّط القدرة الوظيفية ويوفر العديد من الفوائد الصحية الأخرى للكبد. يستطيع أغلب المصابين بأمراض الكبد الصيام بأمان، إلا أن المرضى الذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي الحاد C، وتليف الكبد مع الاستسقاء أو دوالي المريء، وفشل الكبد في المرحلة الأخيرة فيُنصحون بعدم الصيام، لذلك لا بد من استشارة طبيبك قبل الصيام للتأكد من أن الصيام هو الخيار الصحيح لك.

إليك بعض النصائح التي يجب على المصابين بأمراض الكبد تذكرها خلال الصيام في رمضان:
  • قلل من تناول الملح والسكر والدهون التي تزيد من أعراض مرض الكبد.
  • تجنّب الإكثار من تناول البروتينات والكربوهيدرات لأنها تؤثر على وظائف الكبد.
  • اشرب كميات مناسبة من الماء خلال الإفطار والسحور لتجنّب الجفاف.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين B والزنك، مثل اللبن والسمك والأوراق الخضراء.
  • أضف العسل والفواكه والخضار المسلوقة إلى نظامك الغذائي لأنها توفر العناصر الغذائية الأساسية وتحافظ على وظائف الكبد.

مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد