5 أسباب للصداع في رمضان وكيفية التعامل معها

يعتبر الصداع من أكثر المشكلات شيوعاً التي يعاني منها الناس في رمضان.

إليك بعض الأسباب الأكثر شيوعاً للصداع وكيفية التعامل معها:

  • انسحاب الكافيين:
    يعاني الأشخاص المعتادون على تناول الكافيين كل يوم من صداع حاد خلال الصيام. قلل من تناول الكافيين تدريجياً من 2 إلى 3 أسابيع قبل رمضان لتحضّر جسمك لنقص الكافيين وتتجنّب الصداع.
  • الجفاف:
    إن انخفاض نسبة السوائل في الجسم سبب شائع آخر للصداع، وخاصة خلال ساعات النهار في رمضان. اشرب كمية كافية من السوائل وتناول الفواكه الطازجة والخضار الغنية بالألياف لأنها تخزّن الماء وتعوّض سوائل الجسم. قلل استهلاك مشروبات الكافيين والمشروبات الغازية لأنها تدر البول مما قد يسبب الجفاف.
  • انخفاض سكر الدم:
    يحدث الصداع أيضاً بسبب انخفاض مستويات السكر في الدم، لذلك تجنّب الإكثار من تناول الحلويات لأنها تسبب ارتفاعاً مفاجئاً في البداية يليه انخفاض في مستويات السكر في الدم، مما يؤدي إلى الصداع.
  • الجوع:
    لا تفوّت وجبة السحور لأن الجوع خلال النهار يسبب الصداع. تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة والبروتين خلال السحور لتبقى نشيطاً خلال النهار.
  • التغييرات في عادات النوم:
    يسبب نقص النوم وتغيّرات عادات النوم خلال رمضان الصداع، لذا عليك النوم من 6 إلى 8 ساعات على الأقل كل ليلة من النوم المريح لتجنّب الصداع خلال النهار.

مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد