4 حقائق عن الألياف الغذائية

تتكون الألياف الغذائية المعروفة أيضاً بالخشائن أو الكتلة، من جزيئات الطعام التي لا يستطيع الجسم هضمها، على عكس المكونات الأخرى للطعام، مثل الدهون أو البروتينات أو الكربوهيدرات التي يفككها الجسم ويمتصها.

تصنّف الألياف عادة كما يلي:

  • الألياف القابلة للذوبان في الماء الموجودة في العديد من الأطعمة مثل الحمضيات والتفاح والجزر والشوفان والفول والبازلاء.
  • الألياف غير القابلة للذوبان التي تحسّن حركة الطعام في الجهاز الهضمي، وتوجد في الأطعمة مثل المكسرات والقرنبيط والفاصولياء الخضراء والبطاطا.

الألياف القابلة للذوبان والألياف غير القابلة للذوبان لها فوائد صحية مختلفة، مثل:

  • تقليل امتصاص الدهون في الجسم.
  • التخفيف من الإمساك والحركة غير المنتظمة للأمعاء.
  • تقليل خطر الإصابة بالشق الشرجي والبواسير.
  • الحفاظ على مستويات صحية من السكر والكوليسترول.
  • تحسين عملية الهضم عبر زيادة الجراثيم النافعة في الأمعاء.

تمتاز الحمية الغنية بالألياف الغذائية بعدة فوائد، وتشمل:

  • تخفّض مستويات الكوليسترول
  • تحافظ على وزن صحي
  • تحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء
  • تنظّم مستويات سكر الدم
  • تحافظ على الحركة الطبيعية للأمعاء

تُقدّر الحاجة اليومية من الألياف الغذائية بـ 30-38 جراماً للرجال، و21-25 جراماً بالنسبة للنساء.

مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد